اضطراب القلق العام

اضطراب القلق العام

القلق هو شعور بعدم الارتياح، مثل التوتر أو الخوف، يمكن أن يكون خفيفًا أو شديدًا. وقد يعترض أي شخص.

أما اضطراب القلق العام هي حالة طويلة الأمد تجعلك تشعر بالقلق حيال مجموعة واسعة من المواقف والقضايا ، بدلاً من حدث واحد محدد. و يمكن أن يسبب أعراض نفسية (عقلية) وجسدية.

يمكن أن تتباين أعراض اضطراب القلق العام التي قد تشمل:

  • الفزع أو القلق المستمر بخصوص عدد من المناطق غير المتناسبة مع تأثير الأحداث
  • فرط التفكير في الخطط والحلول لكل ما يمكن توقعه من عواقب
  • اعتبار الحالات والأحداث تمثل تهديدًا، حتى ولو كان ذلك غير صحيح
  • صعوبة التعامل مع الشك
  • التردد والخوف من اتخاذ قرارات خطأ
  • عدم القدرة على صرف مخاوفك أو التخلي عن قلقك
  • عدم القدرة على الاسترخاء، والشعور بالتململ، والشعور بالتوتر أو العصبية
  • صعوبة التركيز، أو الشعور كأن ذهنك “خاوٍ”

تتضمن العلامات والأعراض البدنية ما يلي:

  • الإرهاق
  • صعوبة في النوم
  • توتر العضلات أو أوجاع العضلات
  • الارتجاف، والشعور بالرعشة
  • العصبية أو سهولة الإفزاع
  • التعرق
  • الغثيان، والإسهال أو متلازمة القولون العصبي
  • التهيج

قد يحدث أحيانًا ألا ينهكك قلقك تمامًا، ولكن قد تظل تشعر بالقلق دون سبب واضح. فعلى سبيل المثال، قد تشعر بالقلق على سلامتك أو سلامة أحبائك، أو قد تمر بشعور عام بأن شيئًا سيئًا على وشك الحدوث.

يسبب قلقك، وفزعك أو أعراضك البدنية ضيقًا لافتًا لك في المجالات الاجتماعية، أو العملية أو غير ذلك من مجالات حياتك. ويمكن أن تتحول المخاوف من قلق إلى آخر، كما يمكنها أن تتغير بمرور الوقت والعمر.

الأعراض لدى الأطفال والمراهقين

قد تكون مخاوف الأطفال والمراهقون مماثلة لمخاوف البالغين، بل قد تكون بدرجة مفرطة أيضًا بشأن ما يلي:

  • الأداء في النشاطات المدرسية أو الرياضية
  • سلامة أفراد الأسرة
  • الالتزام بالمواعيد
  • الزلازل أو الحروب النووية أو الأحداث الكارثية الأخرى

قد يعاني الأطفال أو المراهقين المصابين بالقلق المفرط مما يلي:

  • الشعور بالقلق المفرط بشأن الملاءمة
  • الهوس بالمثالية
  • إعادة أداء المهام لأنها لم تكن مثالية في المرة الأولى
  • قضاء الكثير من الوقت في أداء الواجبات المنزلية
  • عدم الثقة في النفس
  • السعي لنيل رضا الآخرين
  • طلب الكثير من التشجيع على الأداء
  • ألم متكرر في البطن أو شكاوى بدنية أخرى
  • تجنب الذهاب إلى المدرسة أو تجنب المواقف الاجتماعية

متى تزور الطبيب

إن الشعور ببعض القلق هو أمر طبيعي، ولكن يتعين عليك زيارة الطبيب إذا كنت:

  • تشعر بالقلق المفرط، مما يؤثر سلبًا على عملك أو علاقاتك أو أي جوانب أخرى من حياتك
  • تشعر بالاكتئاب أو الانفعال، أو تواجه مشكلة في تناول الكحول أو تعاطي المخدرات، أو تعاني من مشكلات أخرى بالصحة النفسية مرتبطة بالقلق
  • إذا كانت تساورك أفكار أو سلوكيات انتحارية — فيجب عليك طلب علاج حالات الطوارئ على الفور

ما الذي يسبب اضطراب القلق العام؟

قد يكون بسبب:

  • فرط النشاط في مناطق الدماغ التي تشارك في المشاعر والسلوك
  • خلل في المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين و النورادرينالين ، والتي تشارك في التحكم في المزاج وتنظيمه
  • الجينات التي ترثها من والديك – يُقدر أنك أكثر عرضة للإصابة باضطراب القلق العام بخمس مرات إذا كان لديك قريب مقرب مصاب بهذه الحالة
  • وجود تاريخ من التجارب المجهدة أو المؤلمة ، مثل العنف المنزلي أو إساءة معاملة الأطفال أو التنمر
  • الإصابة بحالة صحية مؤلمة طويلة الأمد ، مثل التهاب المفاصل
  • وجود تاريخ من تعاطي المخدرات أو الكحول

*لكن الكثير من الناس يصابون باضطراب القلق العام (GAD) دون سبب واضح.

طرق العلاج وتشمل:

  • العلاجات النفسية – يمكنك الحصول على علاجات نفسية مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT)
  • الأدوية – مثل نوع من مضادات الاكتئاب يسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

مع العلاج ، يمكن للعديد من الأشخاص التحكم في مستويات القلق لديهم.

*ولكن قد يلزم استمرار بعض العلاجات لفترة طويلة وقد تكون هناك فترات تتفاقم فيها الأعراض.

المصدر: وزارة الصحة السعودية

المصدر: MAYO CLINIC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *